أخبار محلية

المهندس الفضلي يقف على جاهزية 5 مشاريع مائية وبيئية في الباحة ويبحث تطوير الخدمات للمستفيدين

عدد المشاهدات 2248

محمد المنتشري – الباحة

وقف معالي وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس عبد الرحمن بن عبد المحسن الفضلي، اليوم، على جاهزية 5 مشاريع مائية وبيئية في منطقة الباحة؛ اطّلع خلالها على سير الخدمات التي تقدمها المنظومة للمستفيدين، وذلك برفقة وكيل الوزارة للزراعة المهندس أحمد العيادة، ووكيل الوزارة لخدمة المستفيدين وشؤون الفروع غانم الجذعان، والرئيس التنفيذي لشركة المياه الوطنية المهندس نمر الشبل، والرئيس التنفيذي للشركة السعودية لشراكات المياه المهندس خالد القريشي، وعدد من قيادات الوزارة والمسؤولين في القطاعات التابعة.
والتقى معاليه، بعددٍ من المواطنين والمزارعين في المنطقة، لمناقشة احتياجاتهم المائية والزراعية وما يتعلق بالمشروعات التي تُشرف عليها الوزارة بالمنطقة، والاستماع إلى استفساراتهم ومرئياتهم حول الخدمات التي تقدمها المنظومة، وجرى خلال اللقاء بحث الموضوعات الخدمية المقدمة للمواطنين والمزارعين، مثل الخدمات الزراعية بالمنطقة ومشاريع المياه والصرف الصحي، واستمع معاليه إلى المعوقات التي قد تعترضهم، ومقترحاتهم حول العديد من القضايا التي تخص المنطقة، ووجه بمعالجتها.
وشملت جولة الوزير الفضلي والوفد المرافق، زيارة المشاريع المائية والبيئية بالمنطقة؛ حيث تفقّد الخزان الاستراتيجي في محافظة بلجرشي، والذي يهدف إلى زيادة سعة الخزن الاستراتيجي بالمنطقة عن طريق تخزين المياه الصالحة للاستخدام الآدمي؛ لمواجهة حالات الطواريْ، بسعة (75) ألف متر مكعب، ووقف ميدانيًا على مشروع استكمال تنفيذ شبكة الصرف الصحي بمدينة الباحة (المرحلة الثانية)، عن طريق استكمال الشبكات ومحطات الرفع المتبقية بالمدينة، بأطوال تقدّر بحوالي (26) كيلومترًا انحدار و(16) كيلومترًا خطوط طرد، وعدد (21) محطة رفع؛ بما يحقق رفع مستوى خدمات الصرف الصحي المقدمة للمستفيدين.
كما زار الوزير الفضلي، مشروع تنفيذ محطة معالجة مياه الصرف الصحي لمدينة العقيق (المرحلة الأولى)، بسعة (6250) متر مربع يوميًا باستخدام تقنية الأغشية الحيوية (MBR)، ويخدم المشروع مراكز وقرى محافظة العقيق، ويسهم في تحسين الأثر البيئي، ورفع نسبة تغطية الصرف الصحي بالمحافظة، وتفقًد معاليه سير عمل مشروع نقل الفائض للمياه المعالجة من محطة مدينة الباحة المدينة الجامعية بمنطقة الباحة، بسعة خزانات تبلغ (12) ألف متر مكعب، وسعة محطات تبلغ حوالي (16) ألف متر مكعب، ويهدف المشروع إلى تعظيم الاستفادة من مياه الصرف المعالجة، لاستخدامها في المتنزهات والحدائق، إضافة إلى رفع نسبة التشجير والمساحات الخضراء بمدينة الباحة (منتزه الشروق)، إلى جانب المحافظة على مخزون المياه الجوفية، من خلال استبدالها بمياه الصرف الصحي المعالجة، كما سجل معاليه زيارة إلى مشروع سد العقيق الذي يعد أحد أهم مصادر مياه الشرب في منطقة الباحة، وتبلغ سعته التخزينية أكثر من (19.12) مليون متر مكعب.
وتضمنت الزيارة، توقيع عقد تمويل زراعي بين صندوق التنمية الزراعية والجمعية التعاونية في بلجرشي، ومذكرة تفاهم بين الصندوق وجامعة الباحة، وذلك دعمًا لمختلف مجالات النشاط الزراعي، ورفع الطاقة الإنتاجية للمحاصيل الواعدة ذات الميز النسبية في المنطقة، حيث تعد منطقة الباحة من أهم المناطق في زراعة وإكثار المحاصيل الواعدة في المملكة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com