أخبار محلية

منصَّة موحَّدة ..للسلامة والصحة المهنية !!

عدد المشاهدات 11840

بقلم : فهد حمدان الحارثي .

ضمن برنامج التحول الوطني الذي أطلق عام 2017 وذلك سعيا لتحقيق التميز في الأداء وتأسيس البنية التحتية اللازمة لتحسين مستوى المعيشة من خلال أبعادها الاستراتيجية الثمانية ومنها السلامة والصحة المهنية.
نجحت المملكة خلال السنوات الخمس الماضية في تحقيق انخفاض مبشر في أعداد حوادث العمل، وجاء هذا الانخفاض نتيجة الإصلاحات والتشريعات لتحسين بيئة العمل حسب المبادرات التي بدأ العمل عليها مع إطلاق رؤية 2030 .
حيث أعربت المنظمات المحلية والعالمية عن إشادتها بإنجازات المملكة في مجال السلامة والصحة المهنية
بما تحقق في السنوات القليلة الماضية في هذا المجال،
أثمرت عن تحولات إيجابية متسارعة .
لذا وبلا شك فإن حاجتنا الى إنشاء هيئة أو منصة للسلامة والصحة المهنية متطلب كل محترفي و ممارسي  هذا المجال للرقي بها وتمكين الأعضاء إلى الوصول للحلول المثلى ورفع مستوى الاداء ، الإبداع ، التأهيل وطرح الدورات التدريبية التي تقفز بمستوى العاملين في السلامة عن طريق إيجاد بيئة محفزة يتم فيها تبادل الافكار والابتكار لتحقيق الأهداف وتطويرها .
وهذه الهيئة الخاصة بمجال السلامة والصحة المهنية تعتبر خطوة تساهم في تصنيف هذه المهنة من مهندسين ، أخصائيين ، محترفين  ، ممارسين . وربما مستقبلا ممرض الصحة المهنية ، طبيب الصحة المهنية .
ويعتبر هذا عاملا رئيسا في استقرار منسوبي هذا القطاع وتعزيز الإنتاجية، وله آثار إيجابية على مرافق القطاع الخاص والاقتصاد بشكل عام .
ومن أهداف هيئة السلامة والصحة المهنية :
• تحديد وتنسيق الأدوار بين الجهات الحكومية ذات العلاقة .
• متابعة تنفيذ السياسة الوطنية للسلامة والصحة المهنية .
لبيئة عمل آمنة وصحية ومستدامة..  ضمن مبادرات التحول الوطني .

إن أصبت فمن الله وإن أخطأت فمني ومن الشيطان .

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. يحمد الله فقد صدرت السياسة الوطنية للسلامة والصحة المهنية و من أهم مخرجاتها تكوين المجلس الوطني للسلامة والصحة المهنية و هي الجهة التي اوكل اليها تحقيق السياسة الوطنية للسلامة والصحة المهنية و تنسيق الجهود للجهات الحكومية المتعددة التي لديها مسؤليات عن السلامة والصحة المهنية و العديد من الاهداف الذي نصت عليه السياسة الوطنية.
    و سيكون المنصة الموحدة للعاملين في مجال السلامة والصحة المهنية و تنظيم هذا المجال تأهيلًا و تدريباً وتصنيفا ورعاية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com