أخبار محلية

جامعة النجاح برعو تطلق مؤتمرها الدولي الثاني

عدد المشاهدات 8720

إعداد التقرير منسقة المؤتمر: أد. نادية لقجع جلول سايح

اعلان ونشر: رئيس اللجنة الإعلامية للمؤتمر:
د. عهود العنزي

أعلنت جامعة النجاح بُرعو صوماليلاند عن مؤتمرها الدولي الافتراضي الثاني، حول: العلوم العربية والشرعية في زمن الثورة الرقمية، واقع وآفاق، نهوض وتطلعات، وذلك احتفاء باليوم العالمي للغة العربية الذي يصادف تاريخ 18 ديسمبر 2023، المؤتمر تشرف عليه الهيئة المتكونة من:
سعادة الدكتور الشيخ علي ورسمه رئيس جامعة النجاح، رئيسا للمؤتمر، سعادة الدكتور عبد السلام حمود الأنسي نائب رئيس المؤتمر، أد. نادية لقجع جلول سايح من الجزائر منسقا ورئيسا للجنة العلمية، أد. صالح الظبياني رئيسا للجنة الاستشارية،، د.عبد المجيد محمد علي الغيلي رئيسا للجنة التوصيات، د. ليلى مفتاح فرج العزيبي من ليبيا رئيسا اللجنة التنظيمية، د. عهود العنزي رئيس اللجنة الإعلامية، أ. صلاد جامع ورسمة سكرتير المؤتمر.
جاء هذا المؤتمر في زمن غيّرت فيه التكنولوجيا نظرتنا للحياة، وأثرت فيه على ثقافتنا بما فيها القيم والتمثلات السائدة في المجتمعات، وقد شكلت الثورة الرقمية نقطة تحول ضخمة في جميع المجالات الحياتية والاجتماعية، وعلوم اللغة العربية والعلوم الشرعية.
يسعى المؤتمر إلى تشجيع البحث في مختلف الحقول المعرفية باللغة العربية في ظل التحول الرقمي، ورصد أهم التحديات التي تواجه رقمنة العلوم العربية والعلوم الشرعية، والوقوف على الفرص الممكنة للاستعمال التكنولوجي والرقمي فيها. بالإضافة إلى إبراز مدى مرونة اللغة العربية واستيعابها للتطور التكنولوجي والرقمي، والمساهمة في نشرها عبر الفضاءات الرقمية.
يعد المؤتمر عابرا للتخصصات من خلال انفتاحه على مجموعة من المحاور المتنوعة منها:
1. اللغة العربية، اللسانيات الحاسوبية، النقد والأدب في عصر الثورة الرقمية، 2. العلوم الشرعية، الإعجاز القرآني، الفتاوى… في العصر الرقمي، 3. الفلسفة، التاريخ في ظل التحول الرقمي، 4. علم النفس، علوم التربية في العصر الرقمي، 5. علوم الاتصال، الحقوق (القانون) . العلوم التجارية والاقتصادية، والتسويق في العصر الرقمي. 6 التحول الرقمي في الحياة الاجتماعية.
يستضيف المؤتمر مجموعة من العلماء ورؤساء الجامعات والشركاء: منهم: المحدث الصومالي الشيخ عبد الله علي جيله، فضيلة المقرئ: الشيخ عبد الرشيد علي صوفي، رئيس جامعة وادي الشاطئ: أد. عبد السلام المثاني، رئيس الجامعة الليبية للعلوم الإنسانية والتطبيقية: أد. محمد كعبور، مدير جامعة المدينة العالمية ماليزيا: د. عبد الله سعد العريفي، رئيس جمعية المثقفين للدراسات الإسلامية اندونيسيا : د. عبد المقيت رضوان، المدير التنفيذي لمنصة إيفاد العلمية الاردن : د. عبد الله الشنطي. وكذلك مدير الوكالة الدولية للصحافة فرنسا د. عبد السلام السودي
وبمشاركة عدد من الجامعات والمراكز البحثية سيعلن عنها لاحقا
هذا وقد حُدد آخر أجل لإرسال الملخصات يوم 27/08/2023، وآخر أجل لاستلام البحوث كاملة يوم 25/11/2023، وترسل البحوث عبر البريد الالكتروني: arabe.langue@yahoo.com
رقم التواصل 00967777158606
رابط الانضمام لمجموعة المؤتمر لمتابعة كل جديد

https://chat.whatsapp.com/E7e4gizQs3m59ueP5n7SWj

ومن هذا المنبر يدعو الدكتور عبد السلام الأنسي نائب رئيس المؤتمر، جميع الباحثين والأساتذة والمهتمين إلى المشاركة بآرائهم وتصوراتهم وبأوراقهم البحثية في هذا المؤتمر المزمع عقده بتاريخ: 18/12/2023، داعيا المولى عز وجل التوفيق والنجاح لجميع القائمين عليه، كما يتقدم بالشكر الجزيل إلى كل من ساهم في النشر الواسع لوقائع هذا الحدث العلمي الكبير.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. الصعوبات التي تواجه الطلاب الألفية عند التعلم بكتاب النحو التراث
    سيكون للمواد التعليمية الجيدة ووفقا لاحتياجات الطلاب تأثير كبير على نجاح تعلم الطلاب وتعليم المعلمين. إلى جانب الأوقات التي تؤثر على احتياجات الطلاب الألفية ، يجب عرض الكتب المدرسية بأسلوب سهل الفهم وجذاب. يمكن رؤية نجاح التعلم من خلال تقييم نتائج تعلم الطلاب. بناء على الحقائق الميدانية الموجودة ، في بعض المدارس مثل المدرسة العليا رخا ، المعهد الإسلامي روضة الطالبين، المدرسة العليا الإنسان المدني يواجه بعض طلابهم صعوبة في فهم المادة التي تم شرحها ، ويشعرون بالارتباك بشأن المادة التي تم شرحها ، لذلك في بعض الأحيان يكون فهم النحو الذي يحصلون عليه مؤقتا فقط ، عندما يريدون تكرار الدرس لا يمكنهم إنتاج فهم مثل البداية. تم إجراء هذا البحث للكشف عن الصعوبات التي تواجه الطلاب الألفية عند التعلم باستخدام كتاب النحو التراث ، وهو كتاب متميمة جورومي.
    منهج البحث المستخدم هو منهج نوعي وصفي من خلال تحليل المشكلات القائمة وشرحها في دراسة. تم تنفيذ تقنية جمع البيانات من خلال الملاحظة إلى مدرسة مدني إنسان الثانوية ، ومقابلات مع معلمي نحنو والعديد من الطلاب
    بناء على البحث الذي تم إجراؤه ، يمكن ملاحظة أن الصعوبات التي يواجهها الطلاب عند تعلم النحو باستخدام كتاب النحو التراث هي 1) المادة مكتوبة بشكل رتيب ، بحيث يتبع المعلمون الذين اعتادوا على أساليب التدريس الرتيبة أسلوب تسليم الكتاب وجعل عملية التدريس تبدو مملة. 2) في كل موضوع ، يتم كتابة المادة بنفس الأسلوب ، على الرغم من وجود نقاط مهمة ، إلا أن المادة لا تزال تكتب بشكل طبيعي بدون خطوط سميكة ، حتى في كتابة الأرقام ، لا تزال مكتوبة بحروف حجازية. 3) لا توجد علامات ترقيم للنقاط والفواصل في الكتابة بحيث يتم الخلط بين الطلاب الذين يرغبون في تكرار التعلم بشكل مستقل من خلال التعلم الذي تم شرحه ، على الرغم من أنهم في بداية التعلم يفهمون التعلم. 4) بعض الأمثلة المستخدمة تتوافق مع بيئة حياة الطالب ، ويأتي المثال من القرآن والشاعر العربي ، بحيث يتم الخلط بين الطلاب في فهم المادة بسرعة أكبر.
    لكلمات المفتاحية: صعوبات التعلم في النحو ، الكلاسيكية ، عصر الألفية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com