أخبار محلية

مكة تشهد اليوم ظاهرة فلكية.. تعامد أخير للشمس على الكعبة

عدد المشاهدات 1584

محمد المنتشري – متابعات

تشهد سماء مكة المكرمة، اليوم الأحد، تعامد الشمس “التسامت” الثاني والأخير لهذه السنة على الكعبة المشرفة.
وقال رئيس الجمعية الفلكية بجدة ماجد أبو زاهرة “التعامد الثاني يحدث مع عودة الشمس (ظاهريا) قادمة من مدار السرطان متجهة جنوبا إلى خط الاستواء وتتوسط خط الزوال وتصبح الشمس على ارتفاع (90 درجة) تقريبا وقت أذان الظهر في المسجد الحرام، حيث ستكون الشمس عند الساعة 12:26:44 ظهرا بالتوقيت المحلي، ويصبح ظل الزوال صفرا ويختفي ظل الكعبة المشرفة”.
وبيّن أبو زاهرة أن “سبب ظاهرة تعامد الشمس فوق الكعبة المشرفة يعود إلى ميل محور دوران الأرض بزاوية قدرها 23.5 درجة والذي يؤدي إلى انتقال الشمس (ظاهريا) بين مداري السرطان شمالا والجدي جنوبا مرورا بخط الاستواء أثناء دوران الأرض حول الشمس مرة كل سنة”، وفقما نقلت وكالة الأنباء السعودية “واس”.
وأشار إلى أن المناطق الواقعة في خطوط عرض أقل من 23.5 درجة شمالا أو جنوبا كلها تشهد هذا الحدث مرتين في السنة ولكن في أوقات مختلفة تعتمد على خط عرض ذلك المكان وتتصف به أماكن من الكرة الأرضية محصورة بين خط الاستواء ومداري السرطان والجدي.
وأوضح أن أبرز استخدام لهذه الظاهرة الفلكية هو تحديد الاتجاه نحو القبلة خاصة في المناطق البعيدة عن مدينة مكة في الدول العربية والاسلامية والمناطق التي تكون فيها الشمس فوق الأفق، مفيدا أنه خلال استخدام قطعة من أي نوع مثبتة بشكل عمودي وبمراقبة ظلها لحظة التعامد فإن الاتجاه المعاكس لامتداد الظل يشير مباشرة نحو مكة بدقة توازي دقة التطبيقات الرقمية للهواتف الذكية.
يشار إلى أن تعامد الشمس الأول حدث هذه السنة أثناء حركة الشمس الظاهرية وانتقالها من خط الاستواء إلى مدار السرطان في شهر مايو الماضي، وسوف تعود وتتعامد مرة أخرى على الكعبة المشرفة في مايو العام المقبل 2024.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com