أخبار محلية

المهندس الفضلي يُكرّم أبطال “آيسف 2023م” الحاصلين على (27) جائزة عالمية

عدد المشاهدات 2456

محمد المنتشري – الرياض

 

كرم معالي وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس عبد الرحمن بن عبد المحسن الفضلي بحضور معالي نائب الوزير المهندس منصور بن هلال المشيطي؛ والأمين العام لمؤسسة الملك عبد العزيز ورجاله للموهبة والإبداع “موهبة” الدكتورة آمال الهزاع؛ أبطال المنتخب السعودي المكون من (35) طالبًا شاركوا في معرض “ريجينيرون” الدولي للعلوم والهندسة “آيسف 2023م”، الذي أقيم في الولايات المتحدة الأمريكية خلال الفترة من 12 إلى 19 مايو الماضي؛ لتحقيقه إنجازًا عالميًا بالفوز بـ (27) جائزة كبرى من خلال تنافسهم مع أكثر من (1800) طالبًا من (70) دولة حول العالم.

وأوضح وكيل الوزارة للبحث والابتكار الدكتور عبد العزيز بن مالك المالك خلال الحفل الذي أقيم اليوم بمقر الوزارة في الرياض، أن مجال البحث والابتكار في المملكة يحظى باهتمام ودعم لا محدود من قِبل القيادة الرشيدة -أيدها الله-، مما يعزز من مكانتها في مختلف مجالات العلوم والتقنية، مشيرًا إلى أن المواهب المبدعة تعد من أهم الأصول الرئيسة التي تقوم عليها منظومات الابتكار الوطنية والقطاعية.

وأضاف الدكتور المالك أن الوزارة بالشراكة مع مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله لرعاية الموهوبين؛ ساهمت في دعم المنتخب السعودي؛ لتحفيز الجيل الصاعد من رواد الابتكار في مجالات البيئة والمياه والزراعة؛ حيث نالت ابتكارات الموهوبين في مجالات البيئة والمياه والزراعة في “آيسف 2023م” (15) جائزة، مؤكدًا أن الوزارة استحدثت عددًا من برامج الدعم المشتركة لرعاية الموهوبين الفائزين؛ تشمل إتاحة وصولهم إلى العينات، والمواد البحثية، والبيانات ذات الصلة بأبحاثهم، إلى جانب توفير مساحات عمل لهم في المراكز التابعة للوزارة؛ لاستكمال أنشطتهم البحثية، وربطهم بالباحثين في تلك المراكز، والمساهمة في تنمية قدراتهم الريادية، واحتضان مشاريعهم الواعدة ضمن برامج ريادة الأعمال التي تنفذها الوزارة.

وجاءت مشاركة الطلاب في ” معرض آيسف 2023م “من خلال تقديم عدة مشاريع في مجالات بحثية مختلفة؛ منها مشروع استخدام مادة قابلة لاحتجاز ثاني أكسيد الكربون بالتجميد من مصادر الوقود والهواء الطلق، بالإضافة إلى مشروع زراعة الأنسجة وتهبيط نمو النباتات الطفيلية، ومشروع استخدام جزئيات النانو على نباتات القمح لزيادة نموها، إلى جانب مشروع صناعة مبيدات غير سامة قابلة لإعادة الاستخدام.

يُذكر أن المعرض الدولي للعلوم والهندسة يُعد من أكبر المعارض المنافسة في مجال البحث العلمي والابتكار للمرحلة ما قبل الجامعية، وقد بدأت مشاركة المملكة فيه منذ عام 2007م، وحازت خلالها على عددٍ من الجوائز الكبرى والخاصة؛ فيما تعد حصيلة الجوائز التي حصدتها هذا العام هي الأكبر في تاريخ مشاركتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com