أخبار محلية

حاجة أرجنتينية تكشف عن معايشتها آية قرآنية عند وصولها إلى الحرم المكي

عدد المشاهدات 1304

مكة المكرمة_أكدت كنانه الحمصي مسؤولة الأنشطة الثقافية والدعوية النسائية بمركز الملك فهد الثقافي الإسلامي في الأرجنتين أن برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج والعمرة والزيارة، الذي تشرف عليه وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، وضع بصمة قوية في نفوس المسلمين من خلال عنايته واهتمامه بكل من تتم استضافتهم، معربة عن شكرها وامتنانها لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده – حفظهما الله.

وأضافت كنانه أنها كانت تعتقد أن حلم الحج كان بعيدا جدا، إلا أن عناية ورعاية الملك سلمان وولي عهده أفرحتنا وجعلتنا مسرورين.

وأشارت الحمصي إلى مشاعر الفرح والسرور التي غمرتها لحظة تلقيها نبأ استضافتها باعتبارها أول مرة تزور فيها مكة وتؤدي فريضة الحج، مؤكدة أن جميع مفردات اللغة العربية تعجز عن وصف امتنانها وشكرها للبرنامج، لكونه برنامجا مهما في دول أمريكا اللاتينية على وجه الخصوص، وتحتاج إليه الأقلية المسلمة كثيرا.

وعبرت الحمصي عن ذهولها بالاهتمام بالتفاصيل الدقيقة في البرنامج، مشيرة إلى أنه عندما أرادت تجهيز حقائبها للسفر لأداء الحج أبلغت أن لا داعي لأخذ أي شيء، نظرا لأنه تم تجهيز وإعداد جميع ما يحتاج إليه الحاج منذ مغادرته، حتى وصوله وإقامته في مكة والمشاعر، وانتهاء بمغادرته.

وبينت الحمصي أن الجالية الإسلامية قليلة في الأرجنتين، وقد شرفني الله أن أسهم بجهدي في توزيع المصاحف والتمور التي يرسلها خادم الحرمين الشريفين لإخوانه المسلمين، إضافة إلى سلال الغذاء للصائمين، وكل الأعمال التي تخدم المسلمين في الأرجنتين.

وبنبرة حزينة، تشير كنانه الحمصي إلى أنه عند وصولها إلى مكة ودخولها؛ استذكرت الآية الكريمة “من كل فج عميق”، فغمرتها مشاعر الخشوع والجلال والفرحة، لأنها أتت من فج عميق، من الأرجنتين، فعاشت شعور تلك الآية وانطبقت عليها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com