قصص

فيديو-قصة حقيقية حديثه عجيبه ومؤثره

(قصة حقيقية حديثه عجيبه ومؤثره)

فالح إسم على مسمى
فالح بن حمود البلوي
إتجه لحضور سباق الهجن بتبوك مشارك ولعله يشتري له ولصاحبه الإماراتي محمد بن زايد المنصوري شيء يناسبهم
شاهد رجل على الطريق يؤشر للسيارات المارة، وقف وسأله وش بغيت ؟
– رد انا سوداني رايح إلى تبوك والمصروف قليل ممكن تأخذني معك .. معي إقامه نظامية.
-قال اركب .. سأله وين مقيم وش عندك رايح لتبوك!
– رد انا في جده مقيم نظامي ورايح إلى تبوك طلبوني لحضور قصاص قاتل أخي بكره.
– أعوذ بالله من إبليس وش القصه؟
– خناقه مع إثيوبي زميله في العمل وحصل الذي حصل..توفي أخي وحكم على الإثيوبي سعيد عمار بالقصاص.
– من متى الحادثة ؟
– من خمس سنوات.
– إنا لله وإنا إليه راجعون
– ما احد تدخل في الموضوع ديه
أو شيء من هذا القبيل ؟
– لا والله.
– كيف وضع أسرة أخوك؟
– حالهم صعب أطفال أيتام وماعندهم قرش يعيشهم.
– خذ تلفوني وكلّم أمهم وقول لها
لو جاكم مليون ريال سعودي تقبلون الدية وتعتقون القاتل ؟
– أخذه في ذهول و دق ..
-السلام عليكم أم فلان .
– أنا مع رجل سعودي ويقول ما حصل لأخي هذا قضاء وقدر ،وش رأيك لوجالكم مليون ريال تتنازلون عن القاتل ؟ وأنتي عاقلة ومتصبرة وأخي راح إلى ذمه الله والعيال يحتاجون مصاريف وهذا مبلغ طيب يعينهم على الحياة.
– إذا أنت صادق وجاد أي نعم نوافق نحن فقراء وبأمس الحاجه للريال .
متأكده ؟
آي متأكده .

– وقّف فالح السياره على جنب .
– إتصل علىٰ صديقه الإماراتي
محمد المنصوري ..
– رد إرحب عساك حصلت لنا إبل طيبه( هو يشتري له إبل ويرىسلها إلى الامارات ).
-العلم خير لقيت لك بيعه بمليون ، ومضمون ربحها تشتري؟
-أكيد أشتري ما ني دايم أشتري وأحول لك القيمة!
-لكن هذه المره ماهي إبل.
– أجل وش هي.
– بيعه تكسب منها أضعاف وماهي مع الناس ! مع الله.
– وش هالأغاز !! عطني العلم انا شراي .
– تشتري رقبة وتعتقها لوجه الله ! وترى أخو المقتول معي في السياره على طريق تبوك ومكلّم
أم الأيتام في السودان وموافقه علىٰ التنازل مقابل الدية..وبكره موعد القصاص وش قلت !

– شريت..الآن أحول لك المبلغ وتتجه للجهة المعنية مباشره .. أترك الإبل مرّه أنسها . ولا تتحرك من عندهم لين تنجز الموضوع وتطلع المحكوم من السجن .

بالفعل الله يسّر الدرب وصار الأمر في ليلتها كما أرادوا وأعتقوا سعيد عمار من القصاص ..
هنا كسب محمد المنصوري وفالح البلوي الأجر والجميله ..
هنا مواقف الرجولة واليقين بأن
ماعند الله خير وأبقى ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: