أخبار التعليم

غدًا… نصف مليون طالب وطالبة يعودون إلى مقاعد التعليم بالشرقية “الباحص” اكتمال كافة الاستعدادات

عدد المشاهدات 1984

عبدالله الحكمي – الدمام

أكملت الإدارة العامة للتعليم بالمنطقة الشرقية تجهيزاتِها استعدادًا لانطلاق العام الدراسي الجديد 1445هـ، غدًا الأحد بمشيئة الله تعالى، لاستقبال اكثر من نصف مليون طالب وطالبة في مختلف المراحل الدراسية، يقف على تدريسهم ٢٩ ألف معلم ومعلمة.
المتحدث الرسمي لتعليم المنطقة الشرقية مدير إدارة الإعلام والاتصال، الاستاذ: سعيد الباحص أوضح أن إدارة تعليم الشرقية قامت بتهيئة المدارس بالمنطقة من أعمال الصيانة والنظافة والتكييف وتوفير التجهيزات المدرسية، دعمًا للعملية التعليمية وتوفير كافة الخدمات التي تحقّق الأهداف التعليمية والتربوية، مشيرًا إلى أنه تم إطلاق برنامج الدعم والمساندة التقني لرفع الطلبات من مكاتب التعليم من خلال منسقين للبرنامج، يتم من خلاله متابعة تنفيذ تلك الطلبات ومعالجتها من خلال الإدارات المعنية بتعليم المنطقة، إلى جانب تفعيل تطبيق مدرستي المتعلق بتنفيذ ما يرد من طلبات تتعلّق بالصيانة أو النظافة أو التكييف من خلال شركة تطوير للمباني.

الاستاذ سعيد الباحص كشف عن استلام تعليم الشرقية 12 مشروعًا تعليميًّا بطاقة استيعابية تتجاوز 9380 طالبًا وطالبة، تتوفّر فيها كافة الخدمات التعليمية وفق أحدث المواصفات والتصاميم التي تتيح إيجاد بيئة تربوية تعليمية جاذبة، بمتابعة وإشراف مدير عام التعليم الدكتور سامي بن غازي العتيبي، وصولًا لتسجيل أكثر من 54525 طالبًا وطالبة في الصف الأول الابتدائي في مدارس تعليم الشرقية، وتسجيل 9407 طالبًا وطالبة في مدارس تعليم حفر الباطن، إضافة لتسجيل أكثر من 19389 طالبًا وطالبة في رياض الأطفال بتعليم الشرقية، و5299 طالبًا وطالبة في تعليم حفر الباطن.
وأضاف الباحص: أن من ضمن الاستعداد للعام الدراسي إعادة تأهيل 51606 طاولات ومقاعد دراسية، إضافة لتأمين 8000 طاولة ومقعد، وتأمين وصيانة 500 جهاز تكييف بتعليم المنطقة الشرقية ، و1500 طاولة ومقعد دراسي جديد، و1066 جهاز تكييف بتعليم حفر الباطن.
وفيما يخصّ النقل التعليمي ذكر الباحص أنه قد بلغت أعداد الطلبة المسكنين في حافلات النقل التعليمي في التعليم العام 71592 طالبًا وطالبة تنقلهم 1323 حافلة وفق أحدث المواصفات، كما تبلغ أعداد الطلبة في الحافلات المخصصة لنقل التربية الخاصة 2931 طالبًا وطالبة من خلال 270 حافلة.
وفي جانب تدريب شاغلي الوظائف التعليمية، خلال العطلة الصيفية، أوضح الباحص أن إدارة تعليم الشرقية أطلقت حزمة من البرامج التدريبية الصيفية التي استهدفت شاغلي وشاغلات الوظائف التعليمية؛ يأتي من بينها: برنامج إدارة التواصل عبر الإعلام الجديد، إدارة البيئة الصفية، والأمن السيبراني، فضلًا عن تنفيذها لبرامج تعنى بمهارات سكامبر لتنمية التفكير الإبداعي وتوظيفها في العملية التعليمية، والتدريس الفعال، استراتيجية التعلم القائم على المشروع، وصولًا لبرنامج المختبرات الافتراضية، التعلم القائم على المشاريع العملية، قيادة التعلم، تنمية دافعية المتعلمين للتعلم؛ حيث حصل المتدربون على شهادة حضور برنامج تدريبي، واحتساب تلك البرامج في نقاط التطوير المهني؛ حيث سجل في هذه البرامج 3400 متدرب ومتدربة أنجزوا خلالها 300 ساعة تدريبية تقع في 33 برنامجًا تدريبيًّا.
وأنهت إدارة تعليم الشرقية إجراء المقابلات الشخصية لـ٣٧٠ مرشحًا ومرشحة للوظائف التعليمية بنظام التعاقد من خلال لجان عمل قامت بعملية إجراء المقابلات.
وأبان الباحص أن من ضمن عناصر الاستعداد للعام الدراسي الجديد إطلاق الحملة الإعلامية، التي أشرفت على تنفيذها إدارة الإعلام والاتصال بتعليم الشرقية ابتهاجًا بالعام الدراسي الجديد للتأكيد على أهمية الدور المحوري الذي تضطلع به إدارة الإعلام والاتصال للمساهمة في صناعة نجاح العام الدراسي الجديد، من خلال تفعيل خطتها الإعلامية الموضوعة، انطلاقًا من دورها في تهيئة المجتمع ومنسوبي التعليم والطلاب؛ لتحقيق بداية جادة للعام الدراسي الجديد، كذلك دورها في إطلاع المجتمع على الجهود التي تبذلها إدارة تعليم المنطقة من خلال خارطة برامجها الواسعة، والتي من بينها استكمال التجهيزات المدرسية للعام الجديد، وتوفير متطلبات العملية التعليمية، إضافة إلى بث الروح الإيجابية والحماس في نفوس الطلبة ومنسوبي التعليم عبر صناعة رسائل اتصالية محفّزة لمواصلة مسيرتهم التعليمية واستثمار كافة الوسائط الإعلامية لنشر هذه الرسائل من خلال مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية للصحف المحلية والشاشات الضوئية المنتشرة في الميادين العامة والقنوات الفضائية والإذاعية، فضلًا عن تغطياتها الإعلامية التي تتواكب وثقافة الاستعداد لانطلاق العام الدراسي وتعزيز الدافعية، وصولًا لدورها في رصد أبرز المنجزات والبرامج التي تعنى بالمبادرات التطويرية، إضافة إلى دورها في تفعيل الشراكة مع وسائل الإعلام وعموم المجتمع.
وأوضح الباحص أن الحملة الإعلامية عملت على صناعة مجموعة من التكتيكات الإعلامية التي تستهدف المجتمع التعليمي من معلمين ومعلمات وإداريين وإداريات، وكذلك محور يستهدف محور العملية التعليمية للطلاب والطالبات بمختلف مراحلهم التعليمية، ومحور آخر يتحدث عن دور الأسرة وأهميتها في عملية الاستعداد للعام الدراسي الجديد، ومحور يستهدف قادة الرأي العام في مختلف وسائل الإعلام ودورهم في عملية التحفيز والتهيئة للعودة للدراسة، بمشيئة الله تعالى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com