أخبار محلية

وزير الشؤون الإسلامية يوم العلم الوطني تأكيد على المكانة العظيمة لهذه الراية التي توحدت عليها القلوب قبل الأجساد في بلادنا المباركة

عدد المشاهدات 1456

الرياض _ الاعلام والاتصال
أكد معالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ أن صدور الأمر الملكي الكريم بأن يكون يوم 11 مارس من كل عام، يومًا خاصًّا بالعلم باسم (يوم العلم)، يؤكد الرؤية الحكيمة للقيادة الرشيدة التي تؤكد دائماً المكانة العظيمة للعلم الوطني الذي توحدت تحت ظلاله القلوب قبل الأجساد في هذه الأرض الطاهرة وهو رمز العز والفخر والقوة وعنواناً للتلاحم والائتلاف والوحدة الوطنية.

وقال معاليه في كلمة بهذه المناسبة: إن تاريخ العلم الوطني ودلالاته هي نبراس قامت عليها هذه البلاد المباركة وهي راية التوحيد ورسوخ العقيدة الصافية، وهو العلم الذي لا يُنكَّس أبدًا في أحلك الظروف وفي كل الأوقات، ويزهو بتطبيق شرعية الإسلام الخالدة، ويصدح عالياً بتعاليمه السمحة وقيمه الإنسانية الأصيلة.

وقال معاليه : إن يوم العلم يجّسد رؤية ثاقبة وحنكة وسياسة راسخة يقف خلفها مؤسس هذه البلاد الذي وحدها تحت راية واحدة تحمل أغلى كلمة وهي كلمة توحيد الله عزوجل الذي تعكس منهج هذه البلاد الطاهرة في خدمتها للاسلام والمسلمين ومقدساتهم وهي رمز فخر واعتزاز لكل مواطن سعودي.

وأضاف معاليه بقوله : إن المملكة العربية السعودية بفضل الله تعالى تميزت منذو تأسيسها على يد الإمام محمد بن سعود منذو أكثر من ثلاثة قرون والى هذا العهد الزاهر عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو عهده الأمين- حفظهما الله – بثبات منهجها واستقلالية مواقفها مما يعكس مكانتها التي وصلت لها عالمياً.

ودعا معاليه الله تعالى، أن يحفظ هذه البلاد في ظل قيادتها الرشيدة وأن يديم على البلاد الأمن والأمان ورغد العيش، وأن يبقى هذا الوطن شامخاً عزيزاً في ظل القيادة الحكيمة لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين بإذن الله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com