أخبار إقتصاديةأخبار محلية

38 ألف سجل لقطاع التموينات والبقالات في المملكة

عدد المشاهدات 1784

أصدرت وزارة التجارة 11067 سجلا تجاريا في نشاط التموينات والبقالات خلال العام الماضي، ليصل إجمالي السجلات في القطاع إلى 38084 سجلا.
وحسب إحصائية صادرة عن وزارة التجارة تصدرت منطقة مكة المكرمة قائمة المناطق إصدارا لسجلات التموينات والبقالات بواقع 9416 سجلا تجاريا، تلتها منطقة الرياض 8404 سجلات، ثم المنطقة الشرقية 4861، فمنطقة المدينة المنورة 3253، ومنطقة عسير 2510 سجلات تجارية.
ويسمح نظام الوزارة بفتح أكثر من بقالة أو تموينات تحت سجل تجاري واحد، بشرط أن تكون في المنطقة الإدارية نفسها.
وحرص البرنامج الوطني لمكافحة التستر لتطوير قطاع البقالات والتموينات والأسواق المركزية، تماشيا مع رؤية 2030، وتم إعداد لائحة شاملة بهدف تنظيم القطاع في المملكة ورفع جودته عن طريق تحسين الخدمة المقدمة للعملاء، وتأكيد معايير الصحة والسلامة في حفظ وعرض ونقل وتخزين المواد الغذائية، وتطوير المظهر الخارجي والداخلي للبقالات والتموينات والأسواق المركزية.
وألزم البرنامج أصحاب التموينات والبقالات بتوفير وسائل الدفع الإلكتروني، الذي بدأ تطبيقه في مايو 2020، وذلك في إطار جهود الجهات الرقابية لتمكين المستهلك من استخدام تلك الوسائل في جميع منافذ البيع والتقليل من تداول النقد، وتقوم الفرق الرقابية التابعة للوزارة بجولات ميدانية، وإيقاع غرامات مالية على المنشآت غير الملتزمة بتوفير وسائل الدفع الإلكتروني.
من جانبه، قال لـ”الاقتصادية” هاني العفالق، رئيس اللجنة التجارية الوطنية باتحاد الغرف السعودية، إن نشاط قطاع التموينات والبقالات موزع بين “السوبر ماركت” الكبيرة والبقالات داخل الأحياء، مبينا أن القطاع لحد كبير كان بعيدا عن أعين الرقابة الرسمية، إلا أنه بعد تطبيق استراتيجية مكافحة التستر وتشديد الرقابة على حركة الأموال وإحكام الرقابة من وزارة التجارة والجهات الأخرى ذات العلاقة على النشاط، وضعت حدا للأنشطة، التي كانت تمثل وجهة للتستر التجاري، وبالتالي أصبح هناك فرص استثمارية جديدة تنشأ أمام رواد الأعمال السعوديين.
وأوضح العفالق أن الرقابة والإجراءات، التي طبقت على القطاع، من المؤكد، ستقلص من عدد البقالات والتموينات المنتشرة داخل الأحياء السكنية، التي كانت تتم فيها عمليات التستر التجاري، مبينا أن اللجنة الوطنية لديها تعاون وتنسيق مع وزارة التجارة لمكافحة التستر، وكذلك معالجة التحديات، التي تطرأ على القطاع، حيث هناك لقاءات مع “التجارة” لتنظيم وتطوير هذا النشاط بهدف إيجاد فرص استثمارية جاذبة للسعوديين في القطاع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com